أوجين ديلا كروا من خلال يومياته

 

 

 


 

هذا الكتاب:

يعد هذا الكتاب الأول في موضوعه، سواء في بلادنا العربية أم في فرنسا نفسها، فلم يسبق أن تمت دراسة تحليلية وافية ليوميات " ديلاكروا "  1863 – 1798

وهذه اليوميات وثيقة تاريخية وأدبية فريدة، ضمنها الفنان خلجات نفسه وفكره ومعاناته الفنية، كما ضمنها آراءه في أحداث عصره، وفي رجال ذلك العصر، وتظهر أهميتها فيما تعكسه من قيم انسانية خالدة، وفيما لها من صلة بالكثير من القضايا الفنية والإنسانية المعاصرة.

وهذا الكتاب يعالج مواقف " ديلاكروا " من المرأة ومن السياسة والمجتمع البرجوازي. ثم يعرض أفكاره عن مفهوم القيم الجمالية، ويتابع تطوره كمصور غاص في الأعماق البشرية، وككاتب يصور النفوس بكل تناقضاتها وكناقد تأثيري صريح، حتى يصل في النهاية الى " ديلاكروا " الإنسان الرومانسي المنطلق بفنه، والممجد لصراع الإنسان من أجل الحياة.